واشنطن، (سي إن إن)، 4 مايو 2021

قال البنتاجون إنه يتعقب صاروخًا صينيًا ضخمًا خارج نطاق السيطرة ومن المقرر أن يدخل الغلاف الجوي للأرض مرة أخرى في نهاية هذا الأسبوع، مما أثار مخاوف بشأن المكان الذي قد تؤثر فيه حطامته. من المتوقع أن يدخل الصاروخ الصيني المدعو Long March 5B الغلاف الجوي للأرض “تقريباً يوم 8 مايو”، وفقًا لبيان صادر عن المتحدث باسم وزارة الدفاع مايك هوارد، الذي قال إن قيادة الفضاء الأمريكية تتعقب مسار الصاروخ.

قال هوارد إنه لا يمكن تحديد “نقطة الدخول الدقيقة للصاروخ إلى الغلاف الجوي للأرض” إلا في غضون ساعات من عودته، لكن السرب الثامن عشر المختصر بالمتابعة والسيطرة في عمليات الفضاء سيوفر تحديثات يومية حول موقع الصاروخ من خلال موقع Space Track على الإنترنت.

وقد استخدم الصينيون الصاروخ لإطلاق جزء من محطتهم الفضائية الأسبوع الماضي. في حين أن معظم أجسام الحطام الفضائي تحترق في الغلاف الجوي، فإن حجم الصاروخ – 22 طنًا – أثار مخاوف من أن أجزاء كبيرة يمكن أن تعود إلى الأرض وتتسبب في أضرار إذا أصابت مناطق مأهولة بالسكان.

لكن جوناثان ماكدويل، عالم الفيزياء الفلكية في مركز الفيزياء الفلكية بجامعة هارفارد، قال لشبكة CNN إن الوضع “ليس نهاية العالم”.”لا أعتقد أن الناس يجب أن يتخذوا الاحتياطات. إن خطر حدوث بعض الضرر أو أن يصيب شخصًا ما ضئيل جدًا – نعم لا يمكن إهماله بشكل كامل، لكن خطر أن يصيبك هو خطر ضئيل للغاية. ولذا لن أفقد ثانية واحدة من النوم بسبب هذا من منطلق اعتباره تحدي شخصي “.

32Hala Al Zayat, Hayam Elzayat and 30 others5 Comments3 Shares

Share:

administrator